أسسها الأخوان سليم وبشارة تقلا فى مدينة الإسكندرية بعد أن منحتهما حكومة الخديويو إسماعيل ترخيصا لإصدار الجر يدة فى 5 أغسطس 1876، لتكون بذلك أقدم صحيفة عربية مستمرة فى الصدور حتى الآن. بدأت الأهرام كصحيفة أسبوعية ، ولكن بعد مرور أقل من 5 سنوات وفى 3 يناير 1881 تحولت إلى صحيفة يومية ، وهو ما استمر عليه الحال حتى الآن.

وخلال تاريخها الطويل اتخذت الجريدة من ميدان القناصل أمام بنك الرهونات، بمدينة الإسكندرية ، مقرا لها ، قبل أن تنتقل إلى شارع مظلوم بمدينة القاهرة فى 3 نوفمبر 1900 ثم إلى المقر الحالى بشارع الجلاء فى قلب العاصمة المصرية إعتباراً من 1 نوفمبر 1968.

كان سليم تقلاً هو أول رئيس لتحرير الأهرام (1876 – 1892 ) ، وتلاه شقيقه الأصغر بشارة.
والان يتولى الاستاذ / احمد السيد النجار رئيسا لمجلس الإدارة حيث عين رئيس مجلس ادارة الاهرام فى يناير2014 والاستاذ محمد عبد الهادي علام رئيس التحرير الحالى
وتضم قائمة من تولوا مسئولية إدارة الأهرام ، ورئاسة تحريرها على مدار 137 عاما عدد كبيرا من أعلام الصحافة والأدب من بينهم خليل مطران، ومحمد حسنين هيكل، وفكرى أباظة ، وإحسان عبد القدوس. وحرص الأهرام منذ نشأته على تقديم النخبة من الأدباء والمفكرين لقرائة عبر مقالات دورية من بينهم : أحمد لطفى السيد ، وحمود سامى البارودى وأحمد شوقى ومصطفى لطفى المنفلوطى ، وطه حسين ، والعقاد ، ونجيب محفوظ وتوفيق الحكيم وزكى نجيب محمود وبنت الشاطئ ويوسف إدريس وثروت أباظة ، ولويس عوض، وعبد الرحمن الشرقاوى ، إحسان عبد القدوس.

تصدر جريرة الأهرام حاليا ثلاث طبعات يومية محليا إلى جانب طبعة دولية تطبع يوميا بعد أن تنقل صفحاتها بواسطة الأقمار الصناعية ، فى لندن ونيويورك وفرانكفورت ، وطبعة عربية تطبع فى دبى والكويت . وطبعة إليكترونية تتيح لعشاق الأهرام متابعة فى أى وقت ومن أى مكان فى العالم على شبكة الإنترنت.